القضايا



محكمة الإستئناف ( دائرة الاحوال الشخصية ) تقضي برفض دعوى الأب بضم حضانة الابن الذي تجاوز سنه سن حضانة النساء من الام إليه، تأسيساً على أن مصلحة الابن تقتضي وجوده لدى المدعي عليها والدته حيث أن حق المحضون أقوى من حق الحاضنة على نحو ما جرى به قضاء التمييز

الوقائع:

بموجب دعوى أقامها المدعي (الأب) ضد المدعي عليها (الأم) طالب فيها بضم حضانة ابنه الذي تجاوز سن حضانة النساء طبقاً للمعمول به بالمذهب الإمامي من الام المدعي عليها إليه وهو، إحالة المحكمة الدعوى للتحقيق واستمعت لشهود المدعي عليها وللابن المطلوب ضم حضانته والذي شهدوا بأن الأب (المدعي) يضرب الابن واحرق يده بولاعة سيجارة وقرر الابن البقاء مع والدته وعدم رغبته في الذهاب لوالده، قضت محكمة أول درجة برفض الدعوى لإطمئنانها الى شهود الشهود ولما قرره الابن ورغبته في البقاء لدى والدته وعدم الذهاب لوالده لأنه يضربه وهو ما رأت المحكمة معه ان مصلحة الابن تقتضي وجوده لدى المدعي عليها (والدته) حيث أن حق المحضون أقوى من حق الحاضن على نحو ما جرى به قضاء محكمة التمييز ولعدم أمانة (الأب) على المحضون.

طعن المدعي بالاستئناف وقضت محكمة الاستئناف برفض الاستئناف موضوعاً وتأييد الحكم المستانف تأسيساً على ان ما انتهت إليه محكمة أول درجة يقنع محكمة الاستئناف تأخذ به بحسبان أن حكمها يطابق الواقع والقانون.



    روابط مفيدة     قوانين دولة الكويت     استشارة اون لاين
© حقوق الطبع والنشر محفوظة لدى مكتب المحامي ضيدان العجمي 2014