اخر الاخبار



تعديلات «الكادر» ستشجع الكوادر الوطنية على العمل في التعليم

هنّأت جمعية المعلمين الكويتية جموع المعلمين والمعلمات وأهل الميدان بالإنجاز التاريخي الذي تحقق من خلال إقرار مجلس الأمة في جلسته أمس الأول، التعديلات على بعض أحكام القانون 28 /2011 الخاص بكادر المعلمين وذلك في المداولتين الأولى والثانية بموافقة 45 عضوا من أصل 47، وإحالة التعديلات إلى الحكومة لتنفيذه ومطالبة وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس بتطبيق الإجراءات التنفيذية لهذه التعديلات بصفة الاستعجال عقب اعتمادها من صاحب السمو أمير البلاد ونشرها في جريدة الكويت الرسمية.

وأشاد رئيس جمعية المعلمين مطيع العجمي بالموقف الإيجابي لرئيس وأعضاء مجلس الأمة ولوزير التربية والتعليم العالي الدكتور محمد الفارس، مشيرا إلى أنهم كانوا جميعا على قدر المسؤولية والثقة والتفهم الكبير في رغبتهم الصادقة بدعم مطالب الجمعية لإقرار هذه التعديلات، لكونها مشروعة ومستحقة لكادر مستحق ولما ستشكله من أثر إيجابي كبير في تعزيز حقوق المعلمين والحفاظ على مكتسباتهم ورفع مكانتهم، وفي تحقيق الغايات التربوية والوطنية المنشودة في تشجيع الكوادر الوطنية للعمل في مجال التعليم، وإنصاف المعلمين والمعلمات ومنحهم كامل حقوقهم المكتسبة، وفي المضي قدما للارتقاء بالمسيرة التربوية.

وأضاف العجمي أننا كنا جميعا على ثقة بما سيتخذه نواب الأمة في جلسة يوم أمس الأول في حسم التعديلات وإقرارها بشكل نهائي وبما هو منشود قبل انتهاء دور انعقاد المجلس الحالي، واصفا ما تحقق بأنه كان بمثابة رسالة واضحة إلى أن السلطة التشريعية بكامل أعضائها والميدان بأكمله متفقون مع مطالب الجمعية المشروعة في إقرار التعديلات لمنح المعلمين والمعلمات كامل حقوقهم المكتسبة من الكادر.

ورفع العجمي الشكر والتقدير إلى النواب أسامة الشاهين، وعبدالله فهاد، ومحمد براك المطير، وحمود الخضير، وثامر الظفيري، وجمعان الحربش، وعودة الرويعي، ومحمد الحويلة، ووليد الطبطبائي، وخليل أبل الذين تقدموا بالكادر في ديسمبر الماضي، وإلى رئيس وأعضاء اللجنة التشريعية، ورئيس وأعضاء اللجنة التعليمية، وإلى كافة النواب، إلى جانب وزير التربية الدكتور محمد الفارس, كما عبر عن تقديره البالغ للتفاعل الكبير الذي أبدته وسائل وسائل الصحافة والإعلام, ولجموع المعلمين والمعلمات والإدارات المدرسية لمشاركتهم في دعم موقف جمعيتهم.

وكان مجلس إدارة الجمعية أقام مساء أمس الأول احتفالا لاستقبال المهنئين بمناسبة إقرار التعديلات، حضره رئيس الجمعية مطيع العجمي وأعضاء مجلس الإدارة ورؤساء الجمعية السابقين عايض السهلي ومتعب العتيبي ووليد الحساوي، إلى جانب عدد من مديري العموم والمديرين والمراقبين وجمع من الأعضاء والمعلمين، حيث تم قطع كيكة خاصة بالمناسبة كتب عليها شعار حملة إقرار التعديلات بعنوان «تعديلات مستحقة لكادر مستحق».

 

التعديلات الجديدة

 

كشف رئيس الجمعية مطيع العجمي النقاب عن التعديلات التي تم إقرارها من قبل مجلس الأمة، مشيرا إلى أن التعديلات جاءت على النحو التالي:

- تعيين المعلم حديث التعيين والذي يحمل مؤهلا جامعيا على مستوى معلم (د) وبما يضمن منحه زيادة في البدلات تصل إلى 125 دينارا.

- إضافة مسميات وظيفية على الجدول رقم 2 من القانون المشار إليه، وهذه المسميات هي:

مدير عام المنطقة التعليمية، التعليم الخاص.

مدير إدارة الشؤون التعليمية في المناطق التعليمية، التعليم الديني، إدارة التعليم الخاص، مدير إدارة التربية الخاصة.

مدير إدارة التنسيق ومتابعة التعليم العام

مراقبو الشؤون التعليمية بالمناطق التعليمية في المراحل التعليمية، مراقب الشؤون التعليمية بإدارة التعليم الديني، مراقب الشؤون التعليمية بالتعليم الخاص، مراقب الشؤون التعليمية بالتربية الخاصة.

وأوضح ان الهدف من ذلك إضافة المسميات الوظيفية والإشرافية التي يترقى لها أعضاء الهيئة التعليمية ضمن سلم الترقي مع احتفاظهم بالبدلات الواردة في القانون كحق مكتسب وهي 400 دينار كبدل إشراف.

- استبدال نص المادة الخامسة من القانون، من خلال إضافة كلمة (شامل) بعد كلمة (مرتب)، وبهذا تحصن مكافأة الاستحقاق ويحصل عليها المعلم كاملة عند التقاعد حسب آخر مرتب شامل حصل عليه، دون أي انتقاص أو خصم منها.

- استبدال نص المادة السابعة من القانون، من خلال إضافة كل البدلات والمكافآت الواردة في القانون لهذه المادة بحيث يأخذ المعلم راتبه كاملا في حال تمتعه بأي نوع من أنواع الإجازات.

- إلغاء المادة الثامنة من القانون، حتى لا يتم حرمان المعلم من بعض البدلات التي لم ترد في هذا القانون والتي تعطى بسبب طبيعة العمل (بدل الشاشة - وبدل الخطر.... وغيرها).



    روابط مفيدة     قوانين دولة الكويت     استشارة اون لاين
© حقوق الطبع والنشر محفوظة لدى مكتب المحامي ضيدان العجمي 2014